عودة مغترب

25, تشرين1/أكتوير 2011 كتب بواسطة 

عودة مغترب

تأليف الأستاذ / عبدالله سليمان العسكر

 

بعد أن أدى عمر صلاة الجمعة رجع إلى بيته الصغير في أحد أزقة قريته ليقضي أجازته التي تبدأ قبل صلاة الجمعة بساعة ، هذه الساعة التي تسبق الأذان لصلاة الجمعة يتهيأ فيها الناس لما اعتادوا عليه في ذلك الوقت من نظافة أجسامهم ولباس أحسن ثيابهم للقاء جميع رجال القرية شبابا وشيبا وقليل من الأطفال الذين يجتمعون في مثل هذا اليوم ليصلوا في مسجد القرية الكبير يأتون من مساجدهم المنتشرة في أطراف قريتهم ومزارعهم القريبة من قريتهم ، كذلك من القرى الصغيرة جدا والتي لاتقام فيها صلاة الجمعة لكنه في هذا اليوم أحس بثقل أقعده عن القيام بما اعتاد أن يقوم به فلم يكن في هذا اليوم مستعدا لتنظيف ملابسه وتنظيف منزله أو إعداد وجبته الرئيسية لهذا اليوم أو زيارة خاله الذي إعتاد أن يزوره بعد صلاة الجمعة حيث لم يبق له من الأقارب إلا خاله فقد فقد إخوته في سن مبكرة حتى أنه رأى البعض ولو ير البعض وفقد أمه وأباه وعماته وخالاته ، لكن خاله ارتاب من تأخر ابن أخته الوحيد ارتاب لأنه لم يتعود أن يتأخر حتى ولو لم يكن في كامل قواه الجسدية فأقض الشك مضجعه فخاف عليه ، لم يكن في ذلك الوقت شئ يخاف منه أهل القرية سوى المرض الناتج عن الجوع بسبب الفقر وقلة الموارد.

 

 

لقراءة الكتاب كاملاً

 

https://drive.google.com/open?id=0B5adlAf5k9meM1hzeW54Mmw4UlE

 

 

 

قراءة 2613 مرات اخر تعديل في 29, حزيران/يونيو 2016
قيم هذا المقال
(1 Vote)

ضع تعليقك

تأكد من إدخال المعلومات (*)

مجموعات»عودة مغترب»عودة مغترب

المحتوى

التأريخ

« October 2018 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        

تواصل معنا

Phone: +555555555
Fax: +1144444444