إسلام بلا شعوبية

كتب بواسطة 06, أيلول/سبتمبر 2016

 

إسلام بلا شعوبية

 



الكاتب: عبدالله سليمان العسكر


لقراءة الكتاب كاملاً

 

 

                                        https://drive.google.com/open?id=0B5adlAf5k9meZXM4ZWhXbkE2eUE

حينما يكون الغنى مدمرا

كتب بواسطة 13, آذار/مارس 2015

حينما يكون الغنى مدمرا

 

 

 

تأليف الأستاذ / عبدالله سليمان العسكر

 

لقراءة الكتاب كاملاً



 https://drive.google.com/open?id=0B5adlAf5k9meNlJ5eDBWY2d0Znc

فلسفة المعري على المحك

كتب بواسطة 23, أيلول/سبتمبر 2014

فلسفة المعري على المحك

تأليف الأستاذ / عبدالله بن سليمان العسكر

 

 

يولد الإنسان إناء خاليا مكتمل الأأساسيات لكنها لم تصل إلى درجة النضج ثم يتم النضج بالتدريج ويتم العطاء حسب درجة النضج وفي الحديث ( مامن مولود إلا ويكون على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه) لذا فهو نبتة مكانه وزمانه ومجتمعه وتعليمه وإمكانياته المادية والدينية وغيرها فهذه الأشياء هي التي يتكون منها الإنسان فحين ولد فيلسوفنا وخرج إلى الحياة لم يكن له الخيار أن يأتي ولم يكن له أن يختار الزمان أو المكان وكما قال إيليا أبو ماضي:-

جئت لا أعلم من أين اتيت

                       ورأيت قدامي طريقا فمشيت

 

 

لقراءة الكتاب كاملاً

 

 

 

https://drive.google.com/open?id=0B5adlAf5k9meeEVRa3l4SFhkaUU

فاطمة والجلاد

كتب بواسطة 25, تشرين1/أكتوير 2011

فاطمة والجلاد

تأليف الأستاذ / عبدالله سليمان العسكر

 

 

مقدمة

 

يسرني أن أقدم الكتاب الثاني (فاطمة والجلاد)

وهو متمم لكتابي الأول (عقل تطارده الأشباح) ، وهما مجهودان متواضعان في مسيرة الإصلاح ، ولكن تأبى علي وطنيتي إلا أن أشارك على قدر ما أوتيت من قدرة على المشاركة ، وإني لأنتظر الوقت المناسب لأتمم المسيرة بكتابي الثالث ( العقل يخرج عن صمته ) وهو سيرضي العقل ولا يرضي الناس . وإنني في هذه العجالة أردت أن أعبر عن إعجابي بشجاعة وفكر ودعاة

الإصلاح أمثال ديكارت وفيكتر هيجو وكانت ونيتشه وشكسبير وجان جاك روسو وسقراط وأفلاطون وغيرهم من الفلاسفة والشعراء

 

 

لقراءة الكتاب كاملاً

 

 

https://drive.google.com/open?id=0B5adlAf5k9medHpJSXc1TDBIblk

 

 

 

عودة مغترب

كتب بواسطة 25, تشرين1/أكتوير 2011

عودة مغترب

تأليف الأستاذ / عبدالله سليمان العسكر

 

بعد أن أدى عمر صلاة الجمعة رجع إلى بيته الصغير في أحد أزقة قريته ليقضي أجازته التي تبدأ قبل صلاة الجمعة بساعة ، هذه الساعة التي تسبق الأذان لصلاة الجمعة يتهيأ فيها الناس لما اعتادوا عليه في ذلك الوقت من نظافة أجسامهم ولباس أحسن ثيابهم للقاء جميع رجال القرية شبابا وشيبا وقليل من الأطفال الذين يجتمعون في مثل هذا اليوم ليصلوا في مسجد القرية الكبير يأتون من مساجدهم المنتشرة في أطراف قريتهم ومزارعهم القريبة من قريتهم ، كذلك من القرى الصغيرة جدا والتي لاتقام فيها صلاة الجمعة لكنه في هذا اليوم أحس بثقل أقعده عن القيام بما اعتاد أن يقوم به فلم يكن في هذا اليوم مستعدا لتنظيف ملابسه وتنظيف منزله أو إعداد وجبته الرئيسية لهذا اليوم أو زيارة خاله الذي إعتاد أن يزوره بعد صلاة الجمعة حيث لم يبق له من الأقارب إلا خاله فقد فقد إخوته في سن مبكرة حتى أنه رأى البعض ولو ير البعض وفقد أمه وأباه وعماته وخالاته ، لكن خاله ارتاب من تأخر ابن أخته الوحيد ارتاب لأنه لم يتعود أن يتأخر حتى ولو لم يكن في كامل قواه الجسدية فأقض الشك مضجعه فخاف عليه ، لم يكن في ذلك الوقت شئ يخاف منه أهل القرية سوى المرض الناتج عن الجوع بسبب الفقر وقلة الموارد.

 

 

لقراءة الكتاب كاملاً

 

https://drive.google.com/open?id=0B5adlAf5k9meM1hzeW54Mmw4UlE

 

 

 

عقل تطارده الأشباح

كتب بواسطة 24, تشرين1/أكتوير 2011

عقل تطارده الأشباح

 

تأليف الأستاذ / عبدالله سليمان العسكر

 

 

يسرني وأنا أقدم هذه المشاركة المتواضعة في كتاب صغير بسيط وإن كان نواة لما سوف أقوم بنشره لاحقا فهو يمثل أفكار وخواطر وملاحظات سجلتها مما أختزن في الذاكرة خلال ستين سنة من عمري ، وهي نتاج لما قرأت وشاهدت وتذوقت من مر الحياة وحلوها وكما قلت :

 

أني حزمت حقائبي                       ستون عاما بالتمام

 

فيها خلاصة قصتي                        ومعاول الزرع القدام

 

وجلست فوق حقيبتي                    استجدي من قوم لئام

وقد كتبته بنظرة الناقد وبأسلوب استنتاجي نقدي وإن كان ظاهرة يوحي للقارئ على عجل أنه حوار

 

 

لقراءة الكتاب كاملاً

 


 

https://drive.google.com/open?id=0B5adlAf5k9meWjlGdUE2Q1JIT0E

 

 

 

 

 

 

 

الكتب»المحتوى»المحتوى

المحتوى

التأريخ

« July 2018 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31          

تواصل معنا

Phone: +555555555
Fax: +1144444444